جامعتا دمشق ومودينا وريجيو إميليا في إيطاليا توقعان اتفاقية تعاون علمي في مجال الثقافة والعلوم والتكنولوجيا.

وقعت جامعة دمشق ممثلة برئيسها الدكتور محمد أسامة الجبان وجامعة مودينا وريجيو إميليا في ايطاليا الأستاذ الدكتور كارلو ادولفو بورو، اتفاقية تعاون علمي بين الجانبين في مجال الثقافة والعلوم والتكنولوجيا تهدف إلى تطوير مشاريع بحثية مشتركة وإنشاء أنشطة تدريبية تعليمية متكاملة، كذلك التنسيق لإمكانية استخدام الأدوات العلمية والتقنية ذات الاهتمام المشترك.
وتضمنت الاتفاقية التي تم توقيعها عبر البريد الالكتروني مجالات االتعاون بين الجانبين والتركيز على التصنيع المضاف (الموجه) للتطبيقات الطبية الحيوية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتصميم الميكاتروني وصنع الآلات، لإضافة الى التصنيع المضاف والمواد على أن يتم  توسيع مجالات التعاون لتشمل قطاعات أخرى في المستقبل باتفاق الطرفين.  
كما اتفق الجانبان على التعاون في مجال تطوير مشاريع بحثية مشتركة، و تبادل أعضاء الهيئة التدريسية، والهيئة الفنية والباحثين والطلاب فضلا عن القبول المتبادل للحائزين على المنح الدراسية وطلاب الدكتوراه و تبادل الوثائق والمنشورات العلمية وشبكات نقل البيانات إضافة الى التعاون في تنظيم مؤتمرات وندوات ولقاءات علمية خاصة يتم تنظيمها وفق اتفاق مشترك بين الجانبين.
وبموجب الاتفاقية يحدد الطرفان شروط تمويل أي نشاط محدد مذكور في اتفاقية التعاون هذه وفقاً للأنظمة المالية لكل طرف،  ولتحديد آليات وتفاصيل تنفيذ بنود هذه الاتفاقية يتفق الطرفان على توقيع برامج تنفيذية، وفق الإمكانيات المتاحة لديهما بحيث يعين كل طرف منسقاً مسؤولاً عن التنفيذ والمتابعة للأعمال المرتقبة ويبلغ الطرف الآخر بذلك. ويجوز لكل طرف تغيير المنسق بناء على كتاب رسمي للطرف الآخر.
تبقى هذه الاتفاقية سارية المفعول لمدة ثلاث سنوات، قابلة للتمديد لمدة مماثلة ما لم يعلم أي من الطرفين الطرف الآخر خطياً عبر القنوات الدبلوماسية عن نيته بإنهائها بشكل رسمي قبل ستة أشهر من تاريخ الإنهاء.
وتعتبر جامعة مودينا وريجيو إميليا الايطالية واحدة من أقدم الجامعات في إيطاليا، حيث تأسست في عام 1175 م، وتضم العديد من الكليات والاقسام في مختلف التخصصات بما في ذلك القانون والطب والجراحة والصيدلة والعلوم الرياضية والفيزيائية والطبيعية. والاقتصاد في عام 1968، والاختصاصات الهندسية والفلسفة والآداب والعلوم الإنسانية.