وزير التعليم العالي يفتتح شعبة الجراحة والعيادة التجميلية في مشفى الأمراض الجلدية والزهرية.

افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم اليوم  شعبة الجراحة  والعيادة التجميلية في مشفى الأمراض الجلدية والزهرية بجامعة دمشق بحضور أمين فرع الحزب بالجامعة الدكتور خالد الحلبوني ورئيس الجامعة الدكتور محمد أسامة الجبان  ومعاون وزير التعليم العالي  الدكتورة فادية ديب  ومدير المشفى الدكتور يوشع غانم.
 وجال الوزير ابراهيم وصحبه على أقسام وشعب المشفى واستمع من مدير المشفى والأطباء وطلاب الدراسات العليا  والكادر التمريضي على واقع سير العمل في أقسام المشفى.   
وأكد وزير التعليم  العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم في تصريح للصحفيين أن  الوزارة تتابع بشكل مستمر المشافي التعليمية الجامعية  مؤكدا على أهمية افتتاح شعبة للجراحة في مشفى الامراض الجلدية والزهرية  والتي تضم  ثلاث غرف للعمليات المختصة بالأمراض الجلدية اضافة لذلك عيادة خاصة بالتجميل   مشيرا الى أن خلال زيارته للمشفى تم  زيارة المخابر و اللقاء مع المرضى والمراجعين للمشفى وكذلك  لقاء  مع كوادر طلاب الدراسات العليا والكوادر الطبية لمعرفة حجم العمليات التي تقوم بها هذه المشفى بشكل يومي وعلى مدار العام وتأمين كافة المستلزمات والتحاليل  والادوية اللازمة .
وأثنى الوزير على الخدمات الطبية والعلاجية التي يقدمها  المشفى  للمرضى بشكل مجاني فضلا عن التدريب والتأهيل الذي يقدمه لطلاب كلية الطب والدراسات العليا في اختصاص الامراض الجلدية.
مدير المشفى الدكتور يوشع غانم  أشار إلى أن افتتاح شعبة للجراحة في المشفى سيساهم باجراء بعض العمليات الجراحية الصغرى المتعلقة بالأمراض الجلدية وخاصة الأمراض السرطانية والتي يتم تحويلها لاحقا للعلاج بمشفى البيروني إضافة لبعض العلاجات الأخرى التي تقدمها المشفى.
 ولفت الدكتور إلى  قسم الجراحة موجودة سابقا ولكن تم تجهيزه  وترميمه وتزويده بأجهزة ومعدات جديدة بشكل يتناسب مع العمليات الجراحية التي يتم اجراؤها في المشفى وبما يحقق شروط السلامة والأمان للمرضى .
وأوضح مدير المشفى بأن عيادة التجميل تحدث لأول مرة في المشفى  والغاية منها خدمة العملية الطبية والتعليمية  في المرتبة الأولى وتدريب طلاب الدراسات العليا بشكل عملي إضافة للحصول على الخبرة الكافية في هذا المجال بما يحقق التكامل بين كافة الاختصاصات الجلدية التي من شأنها تقديم أيضا خدمات طبية وترميمية للمرضى ، مشيرا  إلى أن  المشفى يتجه نحو الجراحة  الدقيقة " الموس" خلال الفترة القادمة لتعليم  وتدريب اطباء الدراسات العليا على هذا النوع من الجراحة.
وبين غانم بأن المشفى يقدم علاجات مجانية للمرضى المراجعين ويتم سنويا اجراء حوالي 1500 عمل جراحي  كما يراجع المشفى يوميا نحو 400 مريض متوزعين بين قبول بالمشفى وحالات مرضية وجراحة ومعالجة  الى جانب الخدمات التي  تقدمها مخابر المشفى : تشريح مرضي ، دمويات ، فطور ، مخبر خاص بالليشمانيا .



 



عداد الزوار / 83057226 /